تعتبر مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات من المهارات الأساسية اللازم اكسابها للبنين والبنات منذ الصغر، فهي تساعد إلى حد كبير في بناء شخصية مرنة وقادرة على إدارة المواقف الصعبة والأمور الحرجة ومعالجة المشكلات المعقدة بعقل فطن ونفسية مستقرة، بالإضافة إلى أنها تساهم بدرجة عالية في تعزيز ثقة الأطفال بأنفسهم والتصديق في قدراتهم، وذلك عند إقبالهم على اتخاذ قراراتهم المهمة بشجاعة.

مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات

تتعدد مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات المطلوب إجادتها من قِبل البنين والبنات، حيث أصبحت من المهارات الأساسية المطلوبة في مختلف جوانب الحياة، وباعتبار أن الطفل مُعرض لأي مواقف طارئة أو حرجة فلابد من اكسابه هذه المهارات وتدريبه على تطبيقها، فدعنا نستعرض أهم هذه المهارات كالآتي:

  • تحديد ماهية المشكلة

لابد من مساعدة الطفل في تحديد مشاعره وأفكاره تجاه المشكلة، ومن ثم الالمام بزواياها المختلفة؛ حتى يتمكن في النهاية من الوصول إلى لُب المشكلة المطلوب معالجتها.

  • إدارة المشاعر

تدريب الطفل على الإنصات لمشاعره والتعبير عنها وتسميتها يساعده في إدارتها بشكل أكثر مرونة وإيجابية، والتي تساعد بالتبعية في الوقوف على أرض متزنة، ومن ثم دفعه لحل مشكلاته واتخاذ قراراته بشجاعة أكبر.

  • التخطيط الجيد

قدرة الطفل على التدقيق في المشكلة وجوانبها المختلفة يمكّنه من التخطيط الملائم لحلّها، حيث يمكن تقديم أكثر من حل ومن ثمَّ المفاضلة فيما بينهم والوصول إلى الحل الأنسب.

  • الثقة بالنفس

تقدير الطفل لذاته وإيمانه بقدراته يصنع منه شخصية قادرة على إيجاد الحلول المناسبة وصناعة القرارات الفعالة، وهي من أولى المهارات المطلوب اكسابها للبنين والبنات؛ ليتمكنوا من حل المشكلات واتخاذ القرارات بطرق إبداعية.

  • التواصل المرن

يجب أن يمتلك البنين والبنات المهارات الأساسية للتواصل مع الآخرين، والتي تتمثل في القدرة على إجراء حوار، والانضمام إلى مناقشة والتعبير عن الآراء بمرونة ووضوح، وكذلك تفهُّم آراء وأفكار الآخرين وتقبُّلها.

  • التفكير المبتكر

يقوم اتخاذ القرارات وحل المشكلات على نمط تفكير الشخص، والذي يجب أن يتسم بالإبداع الكافي لإنتاج أفكار مميزة وحلول فريدة وفعالة؛ لذلك لابد من تنمية مهارات التفكير عند البنين والبنات منذ الصغر.

  • التأكد من ملائمة الحل للمشكلة

لابد من دراسة الحل الذي توصّل إليه الطفل للمشكلة، وذلك بتحليل جوانبه وكيفية تطبيقه والتحقق من مدى ملائمته مع طبيعة المشكلة والتخطيط له قبل الإقبال على تنفيذه.

قدّم لأبنائك فرصة اكتساب مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات من خلال الدورات المتاحة في منصة الطاووس، حيث تقدم دورة شاملة في هذا الموضوع بعنوان "دورة حل المشكلات"، والتي تتناول أهمية مهارات حل المشكلات، وخطوات حل المشكلات، وطريقة تصنيف كل مشكلة ما بين فرعية ورئيسية، وتحديد أسباب المشكلة وأنواع الأشخاص في حل المشكلات، حيث قام على إعداد محتواها خبراء ومتخصصون في المجال التربوي، مع تقديمها بأساليب شيقة تضيف المتعة إلى التعلم.

طرق تنمية مهارة حل المشكلات للأطفال

يتطلب تعليم البنين والبنات لأهم مهارات حل المشكلات و اتخاذ القرارات اتباع عدد من الطرق الفعالة من قِبل الوالدين خلال رحلة التربية، فهذه المهارات تُكتسب بالتدريب والتوجيه والممارسة المنتظمة منذ الصغر، وللوالدين دور مهم في اكتسابها، فدعنا نوضح أبرز هذه الطرق المساعدة من خلال النقاط التالية:

  • تشجيع البنين والبنات على استخدام مهارات التفكير النقدي، والتي تتمثل في إجراء الحوار، وعرض مناقشة وطرح الأفكار، فهذه المهارة تساهم إلى حد كبير في قدرة الطفل على إدارة المشكلة المعرض لها ومعالجتها بأفضل حل ممكن.
  • مشاركة الأطفال بعض التحديات المتوافقة مع مراحلهم العمرية، والتي تتوفر بتدرجات متتالية، فالتحدي يعزز من مهارة التحليل لأي مشكلة صعبة أو موقف حرج يقع به الطفل.
  • لابد من تعريف الطفل بأبرز الاستراتيجيات التي يمكن الاستعانة بها عند الرغبة في إيجاد حل لإحدى المشكلات، والتي تتبين في القدرة على تقسيم المشكلة، وتحليلها، وتجربة أكثر من حل والاستعانة بشخص متعدد الخبرات للتوصل إلى الحل المناسب.
  • يجب احترام البنين والبنات والإنصات إلى أفكارهم ومقترحاتهم بمرونة وتفهُّم، وذلك مع احترامها ودعمها؛ مما يؤثر بالتبعية على قدراته في ابتكار الحلول وإنتاج الأفكار الغير تقليدية.
  • عند تعرض الطفل إلى مشكلة مشتركة ما بينه وبين عدد من زملائه، لابد من استغلال الفرصة وتعزيز مهارة التعاون لديه، فهي من الأساليب الفعالة لتنمية المهارات الاجتماعية فضلًا عن مهارات حل المشكلات.
  • تقديم نماذج لبعض المشكلات الشائعة إلى الطفل، ومن ثم مناقشته بها وبجوانبها المختلفة، وفي النهاية نطالبه بإيجاد حل سهل ومناسب لها، فهي من الطرق التي أثبتت فعاليتها في تنمية مهارات التفكير بتنوّعها لدى الطفل.
  • تخصيص وقت للعب التعليمي أو الأنشطة الترفيهية الهادفة، فلابد من توافر بعض الألعاب القائمة فكرتها على توظيف القدرات العقلية المختلفة من تفكير وذاكرة ومعالجة وتركيز، فهي تنمّي من مهارات الطفل بشكل ملحوظ.
  • احرص على مشاركة طفلك طريقة تعاملك مع المشكلات التي تواجهك، على أن تكون مستندة على الصبر والمرونة والذكاء، فالنموذج الأمثل لأي مهارة يمكن تعليمها للبنين والبنات هو الآباء.

استثمر في مستقل أبنائك وعزّز مهاراتهم الحياتية المختلفة مثل مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات، وذلك عبر الانضمام إلى دورة "أنا مبدع" التابعة لمنصة الطاووس، والتي تهدف إلى بناء شخصيات مثالية وعقول مبتكرة، حيث تتناول التفكير الإبداعي ومهاراته، وخصائصه، وأهميته وكيفية اكتساب مهاراته، وذلك بتقديم محتوى ثري وسلس وسهل هضمه من قِبل البنين والبنات في المرحلة العمرية الواقعة ما بين 18:10 سنوات، بالإضافة إلى وجود شخصية كرتونية كمُرافق لطيف للمشتركين خلال الدورة.


في نهاية المقال نكون تناولنا مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات، والتي تُعد من أهم المهارات الحياتية والشخصية للبنين والبنات منذ الصغر، حيث تساعدهم في مواجهة المواقف المختلفة وإدارة الأمور الحياتية ومعالجة المشكلات أيًا كانت طبيعتها وحجمها ومجالها بهدوء وفطنة، كما ذكرنا أبرز الطرق الفعالة التي يمكن تطبيقها من قِبل الآباء والأمهات لتنمية مهارات أبنائهم في هذا الجانب.

لقد نجحت منصة الطاووس في تقديم أفضل الدورات التدريبية وأكثرها فاعلية في المجال التربوي وتنمية المهارات، وذلك بالاستعانة بأكفأ المتخصصين والخبراء في هذا العالم، بالإضافة إلى الحرص على تقديم المحتوى بطريقة سلسة وجذابة تحفز من تفاعل المشتركين مع المحتوى وتعزز من مدى استيعابهم له.

اقرأ أيضًا: