لا يمكن لأحد أن ينكر أهمية مهارة حل المشكلات، فهي المهارة التي يلزم إتقانها منذ الصغر؛ حتى يتمكن الفرد منّا من مواجهة مشكلاته المختلفة بعقلية واعية وذكية، ومن ثم يحاول التوصل إلى حلول مبتكرة لهذه المشكلات بدون تكبد أي خسائر، وهي من المهارات التي يحرص المُربون على اكسابها لأبنائهم الآن؛ لذلك عملت منصة الطاووس على توفير دورات تدريبية في هذه المهارة تحت إشراف أكفأ وأمهر المدربين.

أهمية مهارة حل المشكلات

أصبحت أهمية مهارة حل المشكلات تتجلى في الفترة الأخيرة، فالجميع يريد اكتساب مهارة التفكير بمنظور مختلف يمكّنه من مواجهة المواقف الحياتية والمشكلات بأنواعها، كما يود نقل هذه المهارة لأبنائه من البنين والبنات وتعريفهم بأهميتها؛ لذلك دعنا نناقش أهمية هذه المهارة من خلال النقاط التالية:

  • القدرة على التفكير بطرق غير تقليدية

عادةً ما يمتاز القادرون على حل المشكلات بالقدرة على التفكير خارج إطار المعتاد، فبإمكانهم حل المشكلة بطرق فعالة ومبتكرة وكذلك تحويلها إلى فرصة يمكن استغلالها بشكلٍ ما، فالأمر لا يقتصر على الوصول إلى حلول بل يتخطى هذا الحد ويصل إلى ابتكار أفكار نافعة من صميم المشكلة؛ لذلك باتت مهارة حل المشكلات من المهارات الأساسية للتعلم بالنسبة للصغار والكبار.

  • المقدرة على العمل تحت ضغط

يتسم أصحاب الحلول العبقرية للمشكلات بمختلف أنواعها ومجالاتها بالقدرة الهائلة على تحمل الضغوط المختلفة سواء في العمل أو الدراسة؛ لذلك تجدهم يتعاملون مع الأوضاع الطارئة بصدر رحب وذهن صافٍ، بالإضافة إلى استطاعتهم الجبارة على إدارة المواقف الصعبة ببراعة ملحوظة.

  • القدرة على معالجة المخاطر المختلفة

غالبًا ما يمتلك أصحاب مهارة معالجة المشكلات مَلَكة التخطيط المسبق ووضع التوقعات للمشكلات المحتمل حدوثها؛ لذلك هم دائمًا على وضع الاستعداد لمواجهة هذه المشكلات من خلال المقترحات والحلول التي تم دراستها وتحديدها مسبقًا، فهُم حريصون على معالجة المخاطر وكسر القيود التي يمكن مواجهتها أول بأول وبفطنة وعناية.


خُض تجربة التعلم عن بعد مع منصة الطاووس صانعة الشخصيات المثالية والعقول الفطنة، والتحق لأبنائك من البنين والبنات والشباب في دورة حل المشكلات، والتي تستهدف توضيح أهمية مهارة حل المشكلات، بل وتُكسب المشتركين مهارات وخطوات حل المشكلات واتخاذ القرارات السليمة والصائبة تجاهها، حيث تم إعداد محتوى الدورة من قِبل أكفأ الخبراء والمختصين في عالم تنمية المهارات، مع وجود شخصية وليد الطريفة ترافق الملتحقين بالدورة وتقدم لهم المحتوى بطريقة شيقة.

نصائح لتطوير مهارة حل المشكلات

لن تدرك مدى أهمية مهارة حل المشكلات إلا بعد تطوير هذه المهارة وتطبيقها في مختلف جوانب الحياة؛ لذلك حاولنا جمع مجموعة من النصائح المقدمة من قِبل أشهر الماهرين في معالجة مشكلاتهم، والتي تفيد في تنمية هذه المهارة بشكل ملحوظ، فدعنا نستعرض أهم هذه النصائح على النحو التالي:

  • الفهم العميق للمشكلة

التمعن في دراسة المشكلة وتحليل جوانبها وأسبابها يصل بك في النهاية إلى الحل، لكن عادةً ما يركز الناس على الحلول فقط دون النظر في الدوافع الحقيقية المؤدية لحدوث المشكلة؛ لذلك يُنصح بفهم المشكلة أولًا، ومن ثم التدقيق فيما تسبب في ظهورها ومَن شارك فيها ومن هُنا ستبدأ الحلول في التجلّي من تلقاء نفسها.

  • تصور المشكلة

أحيانًا قد تواجه مشكلات بالغة التعقيد، حتى أنك تعتقد بأنها معدومة الحلول، لكن في الحقيقة لكل مشكلة أيًا كان حجمها أو نوعها حل، لكن قد يتطلب الأمر نقل هذه المشكلة المتمثلة في شيء مجرد وغير ملموس إلا مخطط مرئي يمكن التدقيق فيه بوضوح وواقعية؛ لذلك يُنصح برسم المشكلة على هيئة مخطط مرسوم ومتفرع على ورقة أو لوحة بيضاء، ومن ثم البدء في تحليل المشكلة حتى تتوصل للحل.

  • اكتساب المزيد من المعرفة حول مجال المشكلة

الالمام بكافة جوانب وخبايا مجال عملك أو تخصصك الدراسي يعود عليك بفوائد جمة في تشكيل أسلوبك لمواجهة المواقف الصعبة أو معالجة المشكلات المفاجأة؛ لذلك يُنصح بالتعرف على أكبر قدر من المعلومات والمعرفة حول البيئة الخاصة بالمشكلة المحتمل التعرض لها، ومن هُنا تتمكن من ايجاد الحلول الفعالة والمناسبة لها من أي جهة قريبة متعلقة بها.

  • البحث عن فرص لحل المشكلة

تتوفر فرص عديدة للتطوع في حل المشكلات الاجتماعية أو البيئية من خلال المؤسسات أو الدورات التدريبية، فالالتحاق بإحدى هذه الفرص ينقل تفكيرك إلى مستوى عالٍ من الإبداع؛ مما يزيد من قدرتك على حل مشكلاتك المختلفة بمهارة عالية.

  • لاحظ أساليب الآخرين في حل مشكلاتهم

راقب من حولك حينما يوضعون في مواقف معقدة أو مشكلات طارئة، وابدأ في التعرف على أساليبهم في التفكير وإدارة هذه المواقف وطرقهم الشخصية في البحث عن حلول مناسبة، فهذه الطريقة فعالة في اكساب الناس مهارات جديدة أو تطوير ما لديهم من مهارات بالفعل في معالجة أي مشكلة شخصية أو عملية قد تواجههم.


تناولنا من خلال فقرات المقال أهمية مهارة حل المشكلات، وكيف أصبحت هذه المهارة من الأساسيات التي يلزم اكسابها لأبنائنا وشبابنا من البنين والبنات، فالقدرة على إدارة المشكلات بمختلف أنواعها ومعالجتها بأنسب الحلول والخروج منها بأقل الخسائر من القدرات الاستثنائية، والتي تستحق بذل الجهود وإنفاق الأموال في سبيل اكتسابها وتعلمها، حيث تتوفر في صورة دورة تدريبية شاملة بمنصة الطاووس.


فمنصة الطاووس تهدف إلى صناعة شخصيات قوية وعقول مبتكرة، على أن يتمكنوا من إدارة مواقفهم الحياتية ومواجهة مشكلاتهم بمهارة واحترافية، وذلك من خلال عدد من الدورات المُعدة من قِبل صفوة الخبراء ومُقدمة من قِبل أمهر المتخصصين، وذلك برسوم محدودة في متناول الجميع.


اقرأ أيضًا: