الإبداع كغيره من المهارات التي تتطلب تدريبًا وتطويرًا بصفة مستمرة، فهناك تمارين على مهارات التفكير الإبداعي صُممت للبنين والبنات بما يتوافق مع قدراتهم العقلية ومستوياتهم التعليمية المتفاوتة، فالتفكير خارج إطار المألوف يحتاج عمل دؤوب وتدريب مُتقن من قِبل المُربين تجاه أبنائهم؛ لذلك أتت منصة الطاووس بدوراتها الغنية لتنمية المهارات، والتي تساهم إلى حد كبير في بناء شخصيات مثالية ومبدعة.

تمارين على مهارات التفكير الإبداعي

لن تلاحظ بريق التميز يتلألأ إلا لدى البنين والبنات الحريصين على ممارسة تمارين على مهارات التفكير الإبداعي ضمن برنامجهم التعليمي اليومي، فالإبداع رحلة تحتاج إلى عمل دائم وصبر ومرونة شديدين، وذلك بدعم الآباء وتحفيز الأبناء على تنفيذ تدريباتهم بأعلى كفاءة، ونستعرض هذه التمارين كالآتي:

  • القراءة ورواية القصص:

واحدة من أجمل التمارين التي تساهم في توسيع مدارك البنين والبنات وتحفيز قوة الخيال لديهم هي القراءة، فهي من العادات المسلية والجذابة لهم، خاصةً وإن اعتمدت على القصص الشيقة والمثيرة، التي تُبقيهم منصتين وفي انتباه تام.

في هذا التمرين تحتاج إلى قراءة القصص أو تشغيل القصص المسجلة للبنين والبنات في المراحل العمرية المبكرة، لكن لذوي الأعمار المتقدمة قليلًا يمكن اختيار القصص ذات المفردات المبسطة والأحداث سهلة الاستيعاب وتقديمها لهم، وكلما زادت حصيلة الطفل اللغوية انتقل إلى مستوى أعلى للقصص.

  • صناعة الأدوات اليدوية:

الأعمال اليدوية من التمارين الإبداعية المحببة إلى الكثير من البنين والبنات، حيث يُكلف الطفل مثلًا بصناعة هدية بسيطة لأحد زملائه، والتي قد تكون قطعة حلى صغيرة، أو رسم وتلوين لوحة بالمناظر الطبيعية، أو طلاء الإطارات والزخارف الخشبية، فهي مساحة جيدة لاستكشاف مواهب الأطفال.

  • استكشاف الفضاء:

الفضاء هو العالم الواسع المجهولة عناصره، والذي يشغل أذهان البنين والبنات ويثيرهم للإبحار في مخيلتهم؛ لذلك يُنصح باستغلال هذا العالم في تنمية التفكير الإبداعي لديهم، وذلك من خلال الخروج في رحلة ليلية برفقتهم، على أن يكون القمر كاملًا والسماء مرصعة بالنجوم من حوله، ومن ثم تبدأ في تعليمهم أسماء المجموعات النجمية وذِكر أوصافها، وهي من التمارين المفيدة على نطاق واسع.

  • التركيب والبناء:

احرص على احضار أنشطة فك وتركيب وبناء لأطفالك ضمن أنشطتهم الترفيهية، والتي تتمثل في بناء منزل من قصاصات الورق المقوى، أو إنشاء عربة صغيرة من مجموعة من القطع، أو ابتكار مجسم ما من بعض الأدوات المتوفرة، فهي تؤثر بفعالية على توسيع الخيال وايجاد الحلول وإدارة المشكلات.

  • تجربة الطهي:

إشراك الطفل في تحضير وإعداد إحدى الوصفات البسيطة من التمارين الرائعة التي تلعب دورًا حيويًا في تعزيز أكثر من مهارة لدى البنين والبنات على حد سواء، ففي المقام الأول تدعم علاقة الأبناء بالآباء، ومن ثم تلفت انتباههم نحو الإبداع في إنتاج وصفة شهية من بعض المكونات البسيطة.

يجب التنويه على تجنب استخدام الأدوات الحادة مثل المقص أو السكين من قِبل الأطفال خلال هذه التجربة، ويُفضل تكليفهم بمهام أقل تعقيدًا مثل المزج أو إضافة المكونات أو تفريغ العبوات وهكذا.

  • ممارسة الرياضة:

تعتبر التمارين الرياضية من التمارين الأكثر فعالية في تنمية مهارات الإبداع لدى البنين والبنات، حيث تزيد من إفراز الهرمونات المسؤولة عن عملية النمو، كما أنها تعيد تشكيل الجسم من حيث الكتلة الدهنية والكتلة العضلية؛ مما يزيد من لياقة الطفل البدنية، كما أنها تحفز هرمونات السعادة كالأدرينالين والدوبامين.

دور الرياضة في تقوية الجسم ينعكس بشكل إيجابي على العقل، فهي تساعد الطفل على توجيه انتباهه نحو النشاط الرياضي الملتحق به وتوظيف عقله للتفكير في حيل إبداعية تساعده على الفوز وإحراز أفضل الأهداف، كما أنها تساهم في تصفية ذهنه وتعزيز قوة الخيال لديه.

أطلق عنان الإبداع لدى أبنائك من البنين والبنات من خلال الاشتراك في دورة أنا مبدع التابعة لمنصة الطاووس، والتي تتضمن تمارين على مهارات التفكير الإبداعي، حيث تستهدف هذه الدورة اكساب الصغار مهارات التفكير الإبداعي مثل مهارة الدمج، ومهارة التفكير العكسي، ومهارة تغيير الفكرة السائدة ومهارة الخيال وغيرها من المهارات المساعدة على التفكير خارج الصندوق والتوصل إلى أفكار مميزة وحلول فريدة وفعالة، مع ضمان الاستمتاع بدورة غنية بالقصص والتأملات الهادفة والمسلية.  

ألعاب لتنمية التفكير الإبداعي عند الأطفال

تغيير نظرتك إلى ألعاب الطفل واتخاذها كوسيلة ممتعة وغير مباشرة لممارسة تمارين على مهارات التفكير الإبداعي سينقل طفلك إلى مستوى رفيع من التفكير، فالألعاب عالم واسع يمكن الابتكار من خلاله واستغلاله في تنمية مهارات الطفل المختلفة، فدعنا نستعرض أبرز هذه الألعاب كالتالي:

  • لعبة تمييز الألوان:

هذه اللعبة تستهدف تعريف الأطفال بعناصر مجموعة الألوان والتمييز فيما بينهم، حيث يمكنك تشغيل إحدى الأناشيد المعبرة عن الألوان، على أن يتم تكليف كل فرد من البنين والبنات بلون محدد، ومن ثم مطالبتهم باحضار كل الأدوات والعناصر المحيطة المعبرة عن كل لون في جو من الحماس والتفاعل.

  • لعبة كرتون البيض:

يمكنك احضار طبق البيض المصنوع من الكرتون، ومن ثم وضعه أمام البنين والبنات بجانب عدد من أقلام التلوين والأوراق الملونة والأدوات المكتبية الأخرى، وبعدها تطالبهم باستغلال هذا الطبق في ابتكار شكل إبداعي جذاب، على أن تكون اللعبة مُحكمة بوقتٍ معين؛ لتعزيز روح المنافسة بين أعضاء المجموعة.

  • لعبة البحث عن الكنز:

قم باخفاء إحدى ألعاب الطفل المفضلة واعتبارها كنزًا مطلوب البحث عنه، ومن ثم تصميم مسارًا يتضمن مجموعة من الخطوات لايجاد هذا الكنز، والذي يمكن أن يتضمن الحواجز، وجزء للزحف، وجزء للركض وآخر للقفز، مع إتاحة إشارات ملهمة للطفل تحفز تفكيره نحو الأماكن التي يمكن ايجاد الكنز بها، وهي من الألعاب التي تنمي المهارات الحركية والإبداعية معًا.

  • لعبة صنع مسار سيارات:

تنتمي هذه اللعبة إلى قائمة الألعاب الأكثر تفضيلًا من قِبل البنين، حيث تقوم باحضار بعض الأدوات المتوفرة بالمنزل، ومن ثم تطالب الطفل بصناعة مسار طويل يحاكي المسارات الحقيقية التي تتوفر بها محطة وقود، وأشجار توجد على جانبي الطريق، ولافتات وبعض المنازل، حيث تساعد الطفل على العصف الذهني والإبداع في تصميم المسار بشكل أقرب للواقع.

أطلقت منصة الطاووس دورة كيف أفكر، وهي بوابتك لمستقبل مشرق لأبنائك من البنين والبنات، فمن خلالها يتلقون تمارين على مهارات التفكير الإبداعي، بالإضافة إلى محتوى ثري يتناول مفهوم مهارات التفكير مثل مهارة الملاحظة، ومهارة المقارنة، ومهارة الخيارات المتاحة ومهارة الاحتمالات الواردة والكثير من المهارات الأخرى، وكذلك مدى أهميتها وكيفية تطبيقها في الحياة بمختلف جوانبها الأكاديمية والاجتماعية واليومية العادية، وذلك للاستمتاع برحلة تعليمية مليئة بالقصص التحفيزية.

في نهاية المقال نكون تناولنا أبرز تمارين على مهارات التفكير الإبداعي، بالإضافة إلى توضيح دورها الفعال في تطوير شخصيات البنين والبنات وتوسيع مداركهم، كما ذكرنا عددًا من الألعاب المسلية والنافعة في تحفيز مواطن الإبداع لدى الصغار، وذلك فضلًا عن دور منصة الطاووس صانعة الشخصيات المؤثرة في تنمية مهارات البنين والبنات من خلال دوراتها وبرامجها التعليمية الغنية بالمعلومات والتأملات والقصص الملهمة.


كما يمكنكم قراءة مايلي: