تكثُر دورات تنمية مهارات الأطفال التي يمكن الالتحاق بها من قِبل البنين والبنات، كالتي توفرها منصة الطاووس للمراحل العمرية المتراوحة ما بين 18:10 أعوام، حيث تقدم دورات تدريبية في تنمية مهارات الإبداع والتفكير وحل المشكلات وغيرها من المهارات المطلوب إتقانها؛ لبناء شخصيات مثالية قادرة على التفكير والتصرف بطريقة غير تقليدية، والتي تساعد في تميُّزهم وإبراز تفوقهم في مختلف جوانب الحياة.

دورات تنمية مهارات الأطفال

بدأت العديد من المنصات التعليمية في تقديم دورات تنمية مهارات الأطفال، والتي تهدف إلى اكساب البنين والبنات المهارات الخاصة بالتفكير والإبداع وغيرهما منذ الصغر، حيث تعود بالعديد من الفوائد على تطوير قدراتهم العقلية وتشكيل شخصياتهم بما يتناسب مع تطورات العصر الحالي، ونوضح أساليب تنمية المهارات للطفل كالآتي:

  • تقديم تجارب مختلفة للطفل يتمكن من خلالها تعلم مهارة جديدة أو التعرف على عالم جديد، والتي قد تتمثل في مهارة الزراعة لإحدى النباتات، أو مهارة صناعة المشغولات اليدوية، والتي تساعده بالتبعية في اكتساب قيمة الصبر والمرونة وغيرهما. 
  • توفير البيئة المناسبة لاستكشاف الطفل لمواهبه ونقاط قوته، ومن ثم التركيز عليها ومنحها الاهتمام المطلوب لتنميتها واكتساب الأساليب المتوفر لتطبيقها واستثمارها في مختلف الجوانب والمواقف.
  • ممارسة الأنشطة الترفيهية الهادفة، أي التي تدمج ما بين المتعة والتعلم، والتي قد تتمثل في القراءة، وأداء التمارين الرياضية، والفن، وزيارة الأماكن الأثرية مثل المتاحف، والمعارض الفنية مثل معارض المنحوتات والرسومات.
  • مساعدة الطفل على تحمل مسؤولية المهام المكلف بها وتقسيمها إلى مهام صغيرة، ومن ثم تشجيعه على تنفيذها بأعلى كفاءة وبأفضل أداء ممكن؛ مما يعزز في النهاية ثقته بنفسه وبقدراته.
  • السماح بقضاء فترة ما في البرنامج اليومي للطفل في الاستمتاع بالألعاب الشيقة والمتنوعة، خاصةً التي تعتمد على المهارات العقلية الأساسية مثل التركيز والانتباه أو التي تتطلب ذاكرة يقظة وحاضرة.
  • الاشتراك في الأنشطة الطلابية أو الألعاب الجماعية في المدارس أو النوادي الرياضية، حيث تحسّن من مهارات التواصل وتزيد من قيمة التعاون لدى البنين والبنات، بالإضافة إلى كونها فرصة مناسبة لتلقّي دروس جديدة أو تعلم مهارات بالمحاكاة أو المتابعة لأقرانهم في المجموعة.

أسّس شخصيات أبنائك بما يتوافق مع متطلبات العصر الحالي مع دورات تنمية مهارات الاطفال عبر منصة الطاووس، حيث تقدم برنامج بعنوان "أنا مفكر"، وهو مُصمم خصيصًا لتنمية أهم المهارات الشخصية للبنين والبنات، وذلك عبر دوراته المختلفة مثل دورة أنا مبدع، ودورة كيف أفكر، ودورة أنا مفكر ناقد، ودورة حل المشكلات ودورة القبعات الست، وذلك بالاستناد إلى أحدث طرق التدريس وأفضل أساليب التدريب المناسبة مع المرحلة العمرية المستهدفة، مع مراعاة الفروق الفردية للمشتركين في القدرات.

أهمية دورات تنمية مهارات الأطفال

يمكن الاستعانة بإحدى دورات تنمية مهارات الأطفال كشكل من أشكال التحسين من أدائهم وكفائتهم في مختلف الجوانب الحياتية، حيث أن التطور في الجانب الأكاديمي أو الاجتماعي يعتمد بشكل كبير على مهارات الطفل؛ لذلك دعنا نتشارك مدى أهمية دورات تنمية المهارات للبنين والبنات على النحو التالي:

  • القدرة على إدارة المواقف الحياتية المختلفة أيًا كانت درجة صعوبتها.
  • التعامل بهدوء وفطنة مع المشكلات التي قد يتعرض لها الطفل سواء كانت اجتماعية أو أكاديمية أو غيرهما.
  • اكتساب مهارات فرعية مهمة مثل إدارة الوقت وإدارة المال وغيرهما؛ مما يساعد في زيادة إنتاجيته والتحسين من جودة حياته.
  • الاعتماد على النفس وزيادة قيمة الاستقلالية، والتي تزيد من ثقته في قدرته على تحمل المسؤولية والقيام بأي مهمة موجهة إليه.
  • يعزز من مهارة الإبداع لدى الطفل، والتي تساعده في إنتاج أفكار مميزة وابتكار حلول غير تقليدية.
  • يصبح الطفل قادرًا على اتخاذ قراراته بالاعتماد على نفسه وبثقة تامة.
  • يزيد من مدى معرفة الطفل بنفسه وكذلك نقاط قوته ونقاط ضعفه؛ مما يمكّنه من استغلال قدراته والتحسين من مواطن ضعفه؛ مما يساعده في الوصول إلى مستوى جيد بسهولة في أي جانب من جوانب حياته.
  • امتلاك مهارات جديدة تسهّل عليه القيام بالكثير من المهام والتطور في الجانب الأكاديمي والتفوق فيه بشكل ملحوظ.
  • تطوير المهارات الاجتماعية لدى البنين والبنات، وكذلك تعزيز مدى التفاعل الاجتماعي مع الأقران والدوائر الاجتماعية المختلفة.
  • المساعدة في بناء شخصيات قيادية ومثالية قادرة على التصرف بشكل إيجابي في مختلف المواقف الحياتية.

شجّع أبناءك على الانضمام إلى دورات تنمية مهارات الاطفال المقدمة عبر منصة الطاووس، وامنحهم فرصة الاستمتاع بأسلوب عصري وشيق في التعلم والتدريب، حيث تقدم المنصة دورة بعنوان "القبعات الست"، وهي تشرح مبدأ القبعات الست المُعبر عن أنماط التفكير الرئيسية والأكثر شيوعًا لدى الجميع، حيث توضح خصائص كل قبعة وإلى ماذا تشير، وكذلك تتناول كيفية تطبيق استراتيجية القبعات الست وإلى أي مدى تؤثر بفعالية وإيجابية في العديد من المواقف والمشكلات خاصةً التي تتضمن أكثر من فرد.


في ختام المقال نكون اقترحنا عدد من دورات تنمية مهارات الأطفال، والتي تُقدم بأعلى جودة وتحت إشراف أكفأ المتخصصين في منصة الطاووس، كما استعرضنا مجموعة من الخطوات التي يوصى بإتباعها من قِبل الوالدين لتنمية مهارات أبنائهم، حيث أن رحلة بناء شخصية الطفل وإكسابه المهارات وتطوير القدرات تتوقف بشكل أساسي على دور أبويه تجاهه، والتي ساهمت في تنفيذه دورات منصة الطاووس.

منصة الطاووس هي الوجهة المثالية لأي شخص يود تنمية مهارات أبنائه من البنين والبنات في مراحلهم العمرية الأولى، فمن خلال الاشتراك بإحدى دوراتها يتمكّنون من تحصيل فوائد جمة على مستوى التفكير والتصرف، والتي تنعكس بالتبعية على إنتاجيتهم من حيث الأفكار وإبداعهم في إيجاد الحلول.


اقرأ أيضًا: