يمكن إيجاد أمثلة على مهارة اتخاذ القرار عديدة؛ لأنه في الواقع تعتمد هذه المهارة الرئيسية على الكثير من المهارات الفرعية مثل القدرة على حل المشكلات، والذكاء العاطفي والإبداع، ويعتبر اتخاذ القرار من أهم المهارات الشخصية التي يُنصح بتعزيزها لدى البنين والبنات منذ الصغر، حيث يتوقف مصير عدة مواقف مختلفة على شجاعتهم في صناعة قرار ما، كما أن القدرة على اتخاذ القرارات الصائبة تعزز من الثقة بالنفس والإيمان بقدراتها.

أمثلة على مهارة اتخاذ القرار

باعتبار أن مهارة اتخاذ القرار تستند إلى عدة مهارات أخرى ثانوية، فإليك أمثلة على مهارة اتخاذ القرار، والتي تتمثل في القيادة والقدرة على التعاون وغيرهما، حيث يجب تنمية كل هذه المهارات لدى الطفل؛ لضمان اتخاذ قرارات سليمة ومناسبة مع الموقف الخاص به، ونستعرض أبرز الأمثلة للمهارات على النحو الآتي:

  • حل المشكلات

تنمية مهارة حل المشكلات لا تقل أهمية عن تنمية مهارة اتخاذ القرارات الأساسية، فقدرة البنين والبنات الصغار على إدارة مشكلاتهم المختلفة ومواجهتها بمرونة وهدوء يساعدهم في التوصل إلى حلول سريعة وفعالة، والتي ستنعكس بالتبعية على اتخاذ القرار الأنسب وتنفيذه بشجاعة.

  • الحدس

لابد من تدريب الطفل على الثقة في صوت الحدس لديه، والذي يعتمد في أفكاره ومشاعره على ما عاشه في الخبرات السابقة، كما أن الحدس الصادق يلعب دورًا كبيرًا في احتمالية الوصول إلى القرار الأكثر صحة وملائمة للموقف، والذي لابد من اتخاذه وتنفيذه حتى وإن لم يكن منطقيًا بما يكفي.

  • العمل التعاوني

قد يتعرض البنين والبنات أحيانًا إلى مواقف جماعية ومشكلات مشتركة، والتي تطالبهم بالعمل كفريق واحد في التفكير بحلٍ ما أو قرار ما يساعدهم في الخروج من هذا الموقف بأقل الخسائر، والعمل التعاوني مهارة أساسية ومستقلة تتطلب تدريب وممارسة وتطوير؛ ليتمكن أصحابها في النهاية من تطبيقها في المواقف الجماعية.

  • الاستدلال

يُقصد بهذه المهارة دراسة القرارات والخيارات المتاحة، وذلك من خلال تحليل جوانبها سواء العيوب أو المزايا، ومن ثم البدء في النظر إلى كل قرار من كافة الزوايا والعواقب التي يمكن أن تنتج عنها، وهي من المهارات المطلوب اكسابها للبنين والبنات وتشجيعهم على تطبيقها في مختلف المواقف.

  • القيادة

تُعد من المهارات متعددة الفوائد، فهي لا تقتصر على كونها من المهارات اللازمة التي تمكّن صاحبها من اتخاذ القرار الصائب، بل تتجاوز هذا الحد وتساهم في بناء شخصيات البنين والبنات على أسس قوية، والتي تعزز من مهاراتهم الشخصية وسماتهم؛ مما ينعكس ذلك على أدائهم وتطورهم في الحياة بوجه عام.

  • الإبداع

العصف الذهني والنظر إلى الأمور من منظور مختلف يودي بالنهاية إلى إنتاج أفكار مبتكرة وحلول غير تقليدية، فمهارة التفكير الإبداعي هي أساس تميز أي فرد من البنين والبنات، وهي من المهارات التي يمكن استغلالها في الجانب الشخصي والعملي بالحياة، كما أنها من المهارات التي تحتاج إلى تطوير بصفة دورية، لكن بتطبيقها يضمن للطفل إدارة حياته واتخاذ القرارات ومعالجة المشكلات بكفاءة عالية.

  • الذكاء العاطفي

فهم الطفل لنفسه والقدرة على التعبير عن أفكاره ومشاعره تنعكس على مهارة الذكاء العاطفي لديه، حيث يبدأ في تحليل أفكاره والإنصات إلى عواطفه، والتي قد تُملي عليه في الكثير من الأحيان أفكارًا إبداعية وقرارات صائبة؛ مما قد يفيده في الخروج من بعض المواقف وحل بعض المشكلات بأقل الخسائر.

استعن بدليلك المثالي للتعرف على امثلة على مهارة اتخاذ القرار وكذلك اكسابها لأبنائك وتنميتها، وذلك عبر الدورات التدريبية في تنمية المهارات المقدمة من خلال منصة الطاووس، حيث تتيح دورة مهمة بعنوان "كيف أفكر"، والتي تدور في محتواها حول كل مهارة من مهارات التفكير على حدة وشرحها بالتفصيل، وأهميتها وكيفية اكتسابها، كما أنه يوجد شخصية وليد الكرتونية كمرافق متعاون ولطيف للمشتركين خلال الدورة، حيث أن وجوده يساعد في تعزيز التفاعل والمشاركة مع المحتوى.

طرق تطوير مهارة اتخاذ القرار

بعد الاطلاع على أبرز أمثلة على مهارة اتخاذ القرار، دعنا ننوّه على ضرورة تطوير هذه المهارة بصفة دورية لدى البنين والبنات، وذلك عبر الأنشطة أو الألعاب أو الدورات التدريبية، فهي من المهارات المطلوب إتقانها وتطبيقها في مختلف جوانب الحياة، ونستعرض طرق تطوير مهارة اتخاذ القرار من خلال النقاط الآتية:

  • لابد من منح الطفل الوقت الكافي للتفكير في القرار الأنسب للموقف.
  • مساعدة الطفل على تصفية ذهنه، وذلك من خلال النوم لفترة كافية وكذلك تغذية الجسم بعناصر صحية.
  • مراجعة المواقف المشابهة للموقف الحالي، ومن ثم البدء في تحليله ومحاكاته والاستفادة من الخبرة المكتسبة من خلاله.
  • أخذ قسط من الراحة والبعد عن الموقف الصعب المعرض له الطفل، فأحيانًا يتطلب الأمر التركيز على أي مهمة أخرى لحين استعادة التركيز في الموقف الحالي بقدرة أكبر.
  • يجب تدريب الطفل على اتخاذ قرارات بسيطة في المواقف الصغيرة بالحياة؛ مما يعزز ثقته في قراراته بالمواقف الصعبة.
  • العمل على تحليل المواقف ودراسة جوانبها؛ بما يساعده في اتخاذ القرار.

ساعد أبناءك في التعرف على أمثلة على مهارة اتخاذ القرار وتطويرها عبر الانضمام إلى الدورات التدريبية المختلفة التابعة لمنصة الطاووس، حيث توفر دورة بعنوان "حل المشكلات ، وهي تتناول واحدة من أهم المهارات المندرجة تحت مهارة اتخاذ القرار، فمن خلالها يتعرف البنين والبنات على أهمية هذه المهارة، وكيفية تحديد أسباب المشكلة وخطوات حلها، بالإضافة إلى تصنيف المشاكل وطرق تنفيذ الحل الخاص بها، وذلك بأساليب تعلم عصرية وإيجابية، والتي تعتمد على القصص المحفزة والتأملات الملهمة.

في نهاية المقال نكون تناولنا أهم أمثلة على مهارة اتخاذ القرار، والتي أوضحنا مدى أهميتها وتأثير إتقانها من قِبل البنين والبنات، حيث تزيد من كفائتهم في صناعة القرارات المختلفة في جوانب الحياة، كما أوضحنا مجموعة من الطرق الفعالة والمساعدة في تطوير هذه المهارة لديهم، والتي لابد من إتباعها وتطبيقها من قِبل الآباء، بالإضافة إلى دورات منصة الطاووس المساهمة في تنمية هذه المهارات.

يتبدي دور منصة الطاووس جليًا عند ذِكر هذه المهارات، فهي من أولى وأكبر المنصات المتخصصة في توفير دورات تدريبية لتنمية مهارات البنين والبنات في مراحلهم العمرية المبكرة، والتي تعتمد في إعداد محتواها وتقديمها على مجموعة من المتخصصين الكُفء والخبراء؛ مما يميزها عن غيرها من المنصات.

اقرأ أيضًا: